فريق العمل يدق ناقوس الكفاح

يعرف داندي دوج Dondy Doug عن هيكل الإدارة أكثر مما يعرفه عن الحلول الوسط. ومنذ زمن ليس بالبعيد طبق لترقيم المستندات الهندسية بالشركة كان مثيراً للضحك عندما يراجعه أي عميل. وقد كلف دوج بتشكيل فريق من المهندسين لإعداد نظام للترقيم يمكن بيعه للعملاء. وقد اختار كل من دوج ومديره الفريق بعناية. وبدأ الفريق بالاجتماع مرة كل أسبوع وعمل بجد لحل مشكلة المراقبة المستندية وجاء الفريق ككل بالإجابة ووافقوا على أنه يمكن الحصول بسرعة على الموافقة على التنفيذ بإضافة خانات إلى المستندات المستخدمة في قسم المعلومات الإدارية، ولكن كانت هناك مشكلة وهي أن تنفيذ التحسينات يستلزم 400 ساعة عمل في البرامج على أساس المعدل المعياري لعبء التمويل. كما يجب شراء ذاكرة إضافية لجهاز الكمبيوتر الموجود (VAX). ويستلزم ذلك زيادة في التكاليف.

 

واستدعى دوج منسق الفريق ماستر ماني mastermind mania  والذي يمثل عنصراً هاماً في اجتماعات الفريق وسأله عن مقترحاته. قال ماستر مايند أنه يعتقد بأن الشيء الوحيد الممكن عمله هو تجميل العرض المقدم للرؤساء لاقناعهم بأن هؤلاء الفتيان على حق وأن ربح الشركة سوف يزيد بسبب هذه المصروفات وأن الموارد اللازمة للإنجاز متوافرة. وكان ماني يعلم بأنه فصيح وأن دوج قد انبهر بالفكرة ووعد بأن يجمع الفريق لوضع الخطط لذلك.


مضت ثلاثة أسابيع اجتمع فيها الفريق ووضع خلالها خطط العرض والتنفيذ.. وتعاون أيضاً المسئولون عنا التمويل حيث عرض عليهم الفريق العائد على الاعتمادات المالية المطلوبة. وهكذا اقتنعوا بالفكرة، وذلك لأن الفكرة عرضت بثقة، وعرف أعضاء الفريق أنهم أدوا عملهم. وجه دوج لجنة من الأشخاص المهتمين في الشركة وهم رئيس الشركة ومعه23   من كبار المديرين المهتمين بالموضوع وتوقع ومعه أعضاء الفريق الموافقة على مشروعهم. قدم دوج نفسه إلى اللجنة قائلاً بأنه قائد الفريق الذي يتقدم اليوم ليعرض عليهم ما تم انجازه وليطلب الموافقة على اعتماد الميزانية للتنفيذ.

وساد الهدوء عند الإشارة إلى المصرفات ولكن دوج استمر في الحديث دون أن يصدمه ذلك. وشعر دوج مع استمرار العرض بأن رئيس الاجتماع اقتنع بأهمية الإنجاز. وطلب دوج من المجتمعين تلخيصاً للعرض، أن يلقوا نظرة إلى الخريطة
الأخيرة التي أعدها الفريق والتي توضح أن العائد الكلي سيغطي المصروفات خلال 22 شهراً فقط. ثن ابتسم وخطا خطوة جانبية وسأل أن كانت هناك أية أسئلة. وساد الصمت العميق لبضع لحظات، ثم انفجر التصفيق الحاد بالغرفة.. وهنا كبار المسئولين عن التمويل فريق العمل كذلك هنأهم كبار المهندسين، وابتسم لهم كبار المسئولين، قال رئيس الشركة في النهاية: أنه يشكر أعضاء الفريق على حسن أدائهم للعمل. وهكذا انتهى عمل الفريق، ولقد فعل داندي دوج الكثير..


نحو التنفيذ
ولا يمثل الشكل البياني للسبب والأثر في حد ذاته حلاً للمشكلة. ولكنه يوفر للفريق تحليلاً هاماً للمشكلة وأسبابها. ويتعين على الفريق الآن أن يتجه نحو تنفيذ الحل. ويجب إعطاء الاهتمام إلى عمل خرائط باريتو إضافية لكل سبب من الأسباب الرئيسية المسجلة. وسوف تعطي هذه الخرائط تعريف لأكثر الأسباب أهمية في الشكل البياني "عظمة السمكة" بملاحظة عوامل هامة مثل: التكلفة، والاستخدام، أو تكرار الحدوث. ويجب على الفريق استخدام نتائج "عظمة السمكة" وباريتو في تصميم أشكال بيانية بسيطة لتحديد عدد من خطوات العملية التي يتعامل معها الفريق، فقد يرى الفريق عمل خرائط مراقبة مبنية على أساس رقابة إحصائية بسيطة على العمليات. وتمكن هذه الإجراءات فريق العمل من التركيز على المجالات التي مازالت خارج الضبط ووضع التصميمات تبعاً لذلك في بيانات السبب والأثر.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

صفحة G+