تفسير بيانات خريطة المراقبة

عندما يكمل فريق العملية الهندسية إدخال كل البيانات في خريطة مراقبة الوسط الحسابي والمدى (X/R)، فإنه يجب تفسير النتائج والتصرف على أساسها. ويستطيع الفريق الاستمرار في أداء العملية طالما كانت تحت الضبط أو يجري التغيرات لتصحيح أية أوضاع تجعلها خارج الضبط.
حالة وقوع كل النفط داخل حدود الضبط
عندما تقع كل نقط البيانات داخل حدود الضبط في كل من خريطتي المدى والمتوسط فإن العملية تكون تحت الضبط. ويشير ذلك إلى أن الانحرافات الطبيعية فقط هي التي تلازم العملية تحت الفحص، وعلى ذلك يمكن أن تستمر العملية كما هي (أنظر شكل 8.7) .

 

وسوف يستمر الفريق في توقيع نقط البيانات ليتأكد من الاحتفاظ بالعملية تحت الضبط. وقد تقع أحياناً نقطة أو نقطتين خارج حدود الضبط ولكنها تكون حالات نادرة جاثت بطريق الخطأ، ويكون الإجراء المعقول في هذه الحالة هو استبعاد هذه النقط من خرائط مراقبة الوسط أو المدى.


حالة وقوع بعض نقط البيانات خارج الحدود عندما تقع ثلاث نقاط أو أكثر خارج حدود ضبط الوسط أو المدى فإنه يفترض عادةً أن تكون العملية خارة الضبط الإحصائي وأن الانحرافات المصاحبة للعملية
هي انحرافات غير مستقرة، ومن المحتمل وجود أسباب جوهرية للانحرافات لذلك يجب إزالتها ثم يعاد حساب كل من المتوسط العام X أو متوسط المدى R. ويجب حساب الحدود الجديدة للضبط. وإذا وجد أن العملية مازالت خارج الضبط لوجود نقاط خارج الحدود الجديدة فإنه يجب إيجاد أسباب الانحراف وإزالتها. وحتى إذا كانت كل النقاط داخل حدود الضبط الجديدة فانه يجب فحص العملية بدقة للتأكد من أن أسباب الانحراف قد أزيلت بالكامل.


تلخيص خريطة المراقبة
يجب ألا يقل عدد القياسات المأخوذة خلال الفترة الزمنية عن 50 وتكن عادة مكونه من مجموعات. كل منها خمسة قياسات وتكون هذه القراءات الخمسة مجموعة فرعية يحسب متوسطها. وبعبارة أخرى، يرمز لكل قراءة بالرمز X المتوسط المجموعة الفرعية بالرمز x. ونتيجة ذلك فإن قيم  Xهي التي توقع على الخريطة مقابل الوقت الذي سحبت فيه المجموعة الفرعية. وتكون خريطة المدى (R) بنفس الأسلوب. ويحسب المتوسط العام (X) بجمع متوسطات المجموعات الفرعية ثم قسمة المجموع على عدد هذه العينات. ثم يوضع المتوسط العام X بعد حسابه في منتصف المحور X. وبعد الانتهاء من وضع كل من المتوسط العام (X) ومتوسط المدى (R) على الخريطة يبدأ حساب حدود الضبط العليا والدنيا وتستخرج قيمة الثوابت d3،A2،d4 من الجدول 7.2 كما توجد قيم هذه الثوابت أيضاً في ظهر نماذج خرائط المراقبة التي أعدتها الجمعية الأمريكية لمراقبة الجودة ASQC والمثال يوصي باستخدامها في الشكل 8.6.ويعتبر المثال المعروض في الشكل 8.7 نموذجاً دقيقاً لخرائط مراقبة الوسط والمدى X/R. ويعتبر شكل العملية تحت الضبط الذي يظهر في الخريطة عشوائياً تماماً بدون أي حيز. ويجب أن تكون أغلب النقاط قريبة من خط المركز، كما هو موضح في المثال، ولكن توجد على كل حال بعض النقاط القليلة بالقرب من حدود الضبط.


قدرة العملية
يجب أخذ جمع مسببات الانحراف في الاعتبار عند حساب قدرة العملية التي يفحصها الفريق. وهناك احتمال أن تكون العملية تحت الضبط الكامل ولكنها بالرغم من ذلك لا تستطيع أن تعطى مخرجات ترضى فريق العمل. وما لم تلبي مخرجات العملية متطلبات العميل فإنها تكون موضعاً للشك ويجب إدخال تعديلات عليها. ويثور السؤال: كيف يستطيع الفريق اتخاذ قرار بما إذا كانت العملية  قادرة على تأدية الوظيفة المطلوبة منها من عدمه.


مؤشرات قدرة العملية
قد يكون تحديد قدرة العملية عملاً مملاً لأنه يستهلك الكثير من الوقت في دراسة وتحليل البيانات باستخدام المعادلات الرياضية المتاحة. وعلى كل حال، فإن فريق العملية الهندسية يستطيع استخدام معادلة لحساب المؤشر CP للعملية، CP لكل من حدي المواصفات الفنية لإجراء التعديلات المطلوبة في المعادلة. ومن المهم أن يؤخذ في الاعتبار أن قدرة العملية هي عبارة عن إدخال الاعتبارات الهندسية للمواصفات في الحسبان إلى جانب خرائط المراقبة. ولضمان دقة مقياس قدرة العملية فإن جمع البيانات يجب أن يستمر لفترة لا تقل عن شهر. وتزيد دقة المقياس كلما زادت مدة جمع البيانات وتوقيعها على الخرائط. وتبدأ دراسة قدرة العملية مع جمع البيانات وعمل خرائط المراقبة. ويحب حساب حدود المراقبة بدقة وكذلك توقيع نقاط البيانات على الخريطة. كما يجب التأكد من أن العملية مع الضبط قبل البدء في حساب قدرتها. ويكون مقياس قدرة العملية غير صحيح إذا كانت العملية خارج الضبط أو كانت بياناتها لا تتبع التوزيع الطبيعي.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

صفحة G+