استخدم خريطة باريتو

تستخدم خرائط باريتو لكل من البيانات الكمية والبيانات الوصفية. وتقارن الخريطة مباشرة بين مسببات المشكلة من ناحية عدد مرات تكرار وجودها. ويمكن أنواع المسببات ذات التكرار الأكبر وذلك في خريطة باريتو لإضافية. وبعبارة أخرى، يمكن تجزئة الأنواع كثيرة التكرار (المتغيرات الخاطئة) إلى أنواع فرعية مختلفة ثم عمل خريطة باريتو جديدة. ويمكن إتباع استخدام المعلومات المعروضة على خريطة باريتو في إعداد خطط لتخفيض تكرار أنواع المسببات ذات التكرار الأكبر وذلك في خريطة باريتو إضافية. وبعبارة أخرى، يمكن تجزئة الأنواع كثيرة التكرار (المتغيرات الخاطئة) إلى أنواع فرعية مختلفة ثم عمل خريطة باريتو جديدة.

 

ويمكن إتباع هذه الطريقة لكل خريطة منتجة حتى تختصر المشكلة الأساسية إلى مشكلات أصغر ذات أحجام أقل وقابلة للحل ويخصص لها إجراء خاص بها كبند ضمن بنود عمل فريق العملية الهندسية. ولما كان الفريق يعمل على أطول الأعمدة في خريطة باريتو فإنه يمكن الحصول على تحديد لأفضل وقت للبدء في مرحلة الحل. ويمكن استخدام هذه الطريقة حتى يتمكن الفريق من الدخول إلى مرحلة الحل بثقة. وتمكن الخريطة خريطة من معرفة الأسباب الرئيسية للمشكلة لذلك فإنها تعتبر طريقة لتقليل الحاجة إلى إجراء تحاليل تفصيلية أخرى. وعندما يجد أعضاء الفريق أنفسهم في هذه الحالة فإن طريقة الحل الموصي بها سوف تأخذ الشكل البياني لعظمة السمكة ( fishbone).


الشكل البياني لعظمة السمكة  The fishbone diagram
يعتبر الشكل البياني لعظمة السمكة من الأدوات الرئيسية المستخدمة في تحليل السبب والأثر، وقد سمي بهذا الاسم بسبب مظهر الشكل البياني النهائي. ولا يبدأ بذل الجهد في البحث عن السبب والأثر إلا بعد تعريف المشكلة وموافقة جميع أعضاء فريق العملية عليه. ومن المهم أن تكون المشكلة مفهومة جيداً وواضحة حتى يمكن تقسي المشكلة الكبيرة إلى أجزاء صغيرة يسهل التعامل معها.


الفريق الهندسي يذهب إلى الذهب
كان ليفي لين Lively Len  قائداً ممتازاً للفريق من رؤساء المهندسين خلال مناقشات دقيقة وكان قادراً على المحافظة على اللباقة والكياسة خلال تلك المناقشات. وكانت ضمن إجراءات بنود الاجتماع السابق أن يقوم كل عضو بجمع البيانات التي تؤيد وتدعم أفكاره، وسوف ينتهي هذا الاجتماع بعد أن تكون المشكلة قد عُرفت. وقف لين قبلهم وشرح ما كان مطلوباً منهم في الاجتماع السابق. ثم أعلن لين بدء الاجتماع فجلس كل عضو في مقعده منتبهاً ومصغياً لحديثه وساد الغرفة الصمت. وتتساءل لين عن ماهية المشكلة، وإذا كان كل شيء تم على ما يرام فلماذا يستمر الصرف من الميزانية وإتباع الجدول الزمني. وتحدث جونيور جون Jonior John  فقال بأن الوقت مناسب لفحص البنود الثلاثين التي عرضت في الاجتماع السابق على أنها المشاكل التي تواجه الإدارة.

صفق ليفلي بيديه قائلاً: ممتاز. وطلب أن يخرج كل عضو قائمة المشكلات الخاصة به وأن يضع أمام كل مشكلة الوزن المناسب لها من 1 حتى 5 وان تكون هذه هي البداية. ومن الطريف معرفة أنه قد تم التوصل بسرعة إلى تحديد أهم خمسة مشاكل من ناحية الميزانية والجدول الزمني للتنفيذ. وكان الفريق جاهزاً بعد ذلك لتأدية الخطوة التالية: عمل تحليل (عظمة السمكة) للسبب والأثر لأعلى الاختيارات. وأعدوا قائمة بأهم ........ بأهم خمسة مشاكل مختارة ثم كتبت هذه القائمة على السبورة. ووضع الفريق المشكلة كما يلي: الادارة الهندسية لا تؤيد تطوير الأساليب الهندسية وبدأ العمل اليومي لحل هذه المشكلة.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

صفحة G+